عالمي كووول
أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز نأمل أن تستمتع بالتصفح في المنتدى ونعلمك أن التسجيل للنساء فقط

وشكرا لك

عالمي كووول

عالم أنثى مليء بالأسرار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الطريق الى السعادة الابدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
corbin
زائر



مُساهمةموضوع: الطريق الى السعادة الابدية    الجمعة نوفمبر 05, 2010 2:39 am

السلام عليكم اخوتي واخواتي ,احب اقدم لكم طرح بسيط عن طريق السعادة الابدية :

مفهوم السعادة :

السعادة احساس يغمر الانسان نتيجة لظروف ومواقف ايجابية يترجمها الانسان في دماغه وقلبه لتخرج كأحساس غامر بالبهجة والسرور , ونحن هنا لا نريد ان ندخل في المفاهيم العلمية للسعادة ولكننا نريد ان ندخل الى طريقها

نرى ان اختلاف الطبقات والتخصصات التي يتخللها الانسان تؤدي الى تعدد الاسباب التي تؤدي الى السعادة ,فمثلا ان الطالب يكون سعيداً عندما يكون متفوقاً بالدراسة , ويكون اللاعب سعيداً عندما يسجل هدفاً , ويسعد الزوج او عندما يكون ابا او تكون الزوجة اماً .وهناك الكثير من الاسباب .
ولكن هل تدوم هذه السعادة التي تسببها تلك الاسباب ؟ ام انها ستخفت وتتلاشى بالتدريج ؟
الجواب هو ان السعادة تختلف من شخص لاخر في مدى تلاشيها ولكن كلها تتلاشى في النهاية .

اذاً هل هناك سعادة دائمة ام لا ؟
يقول البعض ان الاستقرار في الحياة والشعور بالرحاة والامان والعيش الرغيد هو سعادة ابدية . اقول ان الحياة ليست شيء ثابت وكذلك الطبيعة تميل بالانسان يميناً وشمالاً , فهناك العوارض التي تعيق سير الحياة , كالامراض والكوارث والحوادث والغضب والانانية وكل مظاهر الشر , وقبل ان ننسى ان الشيطان له دور كبير بل اساسي في تفكك الاواصر بين الناس وجعل السعادة زائلة باسرع وقت .

اذاً اين هي السعادة الابدية ؟؟؟ وهل يمكن الوصول اليها ؟؟
الجواب هو نعم يمكن تحقيق السعادة الابدية من خلال السير في طريقها .
ويتسائل الكثير ما هو هذا الطريق الذي يوصلنا اليها ؟
الحقيقة اذا تمسك الانسان بالامور التالية يكن سعيداً ولا لهذه السعادة نهاية .

اولا : القناعة : ان القناعة هي من الامور التي تجعل الانسان مكتفي من كل شيء وبالتالي الشعور بالراحة وان الانسان اذا كان يريد شيء ولم يحصل عليه فانه بحد ذاته يعتبر جزع وقلق دائمي لذا فالقناعة علاج لهذا الجزع والقلق .

ثانياً : التواضع : انا التواضع هو عكس التكبر . وان يكون الانسان متواضعا اي يكون خالي من التسلط والتكبر والتواضع شعور يجعل الانسان قريب من الناس وبالتالي عدم الشعور بالوحدة والغربة ولناخذ هذا المثل على التكبر : المتكبر كالصاعد على قمة جبل يرى الناس صغار ويرونه صغيراً .

ثالثاً : الصوم عن المعاصي : ان من يعصي الله فانه يقع في غضبه لذا فالعدول عن المعاصي يجعل الانسان معرض لرحمة وحب الباري عز وجل وبالتالي يعتبر رضا الله تعالى عن الانسان سعادة ابدية .

رابعاً : العبادة لله وحده : ان العبادة تاتي من الحب , لذا فان من يحب شيء فانه يعبده , فمثلا من يحب المال حباً جماً يكون عبد المال , ولكن من يحب ان ينفق المال في حب الله فانه عبد الله , وحب الله يعني عبادته وان الله يحب عباده وبالتالي فان من يحبه الله فهو سعيد في طبيعة الحال .

خامساً : الرحمة والرأفة مع الجميع : قبل ان نرى ايجابيات الرحمة والرأفة من مرأى الناس ومرأى الله الى الرحيم والرؤوف فاننا نرى قبل ذلك ان الشعور بالرحمة والرأفة وخصوصا على الضعيف هو سعادة نفسية تغمر الانسان وتجعل قلب الانسان رقيق ومحب للخير والعطف . وهذا هو منتهى السعادة .

سادساً : الشعور بالذنب والتقصير : ان من يشعر بان ذنبه ثقيل وان خف وان خيره قليل وان كثر سيشعر بانه يريد العطاء والتوبة بشكل دائمي ويعتبر العمل الصالح والتوبة الى الله هي من دواعي رضا الله على العبد وبالتالي تحقيق السعادة الابدية .

سابعاً : لا تنظر الى نفسك كثيرا : على الانسان ان لا يتكلم عن نفسه كثيراً وخصوصاً في مدح نفسه .
فان من ينظر الى نفسه كثيراً سيكون حقيراً في منظر الناس اليه .
وكذلك يعتبر النظر الى نفس الانسان لهوا عن النظر في عبادة الله واداء العمل الصالح وتقديم العطاء .

ثامناً : الكرم والعفو والعدل : ان الشعور بالصفات الحسنة في نفس الانسان تؤدي الى تحقيق السعادة الابدية وهي صفات الله تعالى , وان من يتحلى بصفات الله فهو سعيد .

تاسعاً : التعلم وتقديم العطاء : اشرنا الى تقديم العطاء ودوره في اتمام السعادة الابدية , ولكن هذا العطاء لا يمكن تحقيقه الا من خلال التعلم والصبر , وان التعلم وسيلة نتائجها العطاء الايجابي او السلبي لذلك هنا يجب تعلم الاشياء الايجابية فقط واخذ العبر من الاشياء السلبية لكي نتمكن من الخلاص منها .

عاشراً : التواصل بشكل منتظم : يجب ان يتواصل الانسان مع الجميع بشكل منتظم , اي يجب ان يتصرف بعقلانية ورشد , وعدم الافراط والاسراف والتبذير في كل امور الحياة , والنظام في الوقت في الحياة يسهل جميع الواجبات التي على الانسان الالتزام بها في حياته . وبالتالي سيشعر الانسان بالطمأنينة لانه يعلم بانه يسير بالطريق الصحيح , وتلك سعادة ابدية .

من المعروف ان الشيطان يستطيع وبكل جدارة ان يحقق سعادة الانسان ولكن هذه السعادة التي يحققها هي سعادة مؤقتة ولكن اثارها دائمة في النهاية , فمثلا اذا قام الانسان بامور محرمة وكانت كفيلة بان تسعده , فانه بذلك خلف اثار هلاكه ومعانته في العالم الاخر . لذلك انه يجب التفريق بين السعادة التي يمنحها الشيطان للانسان وبين السعادة التي يمنحها الله للانسان من خلال هدايته على الطريق الصحيح , فلا يستطيع الانسان ان يحصل على السعادة بدون الاستعانة بالله تعالى . لذلك فتح الله لنا ابواب السماء والتوبة وانزل الينا الكتب والانبياء والائمة المعصومين والملائكة المقربين .
وهنا نتساءل ونقول اذا كان الله اقوى من الشيطان فلماذا نسلم انفسنا الى الاضعف ؟ ولا نلتجأ الى الملاذ الذي يؤمننا من الشيطان؟

هذا يعود الى الهداية والتوفيق وكذلك يعود الى الجهل والجزع الموجود في قلب الانسان وعقله .

الخلاصة :
ان السعادة الابدية تتحقق بشرط ان يطيع الانسان ربه ويخالف هواه .ويرضى بما قسم له من خير وشر , من صحة وسقم , من فقر وغنى , وغيرها .
وكذلك يجب ان يتخلق الانسان باخلاق الانبياء والائمة .

اتمنى ان الموضوع عجبكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاميليا
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 568
نقاط : 862
التقييم : 2
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى السعادة الابدية    الإثنين نوفمبر 08, 2010 3:11 am

موضوع جميل جزاكم الله خير على الاضافة




فكره لا حدود للإبداع فكره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضحكة طفلة
مشرفة اقسام
مشرفة اقسام
avatar

عدد المساهمات : 356
نقاط : 458
التقييم : 4
تاريخ التسجيل : 14/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى السعادة الابدية    الجمعة ديسمبر 31, 2010 6:56 am

الله يرزقنا السعادة بطاعته والتقرب منه

جزاك الله خير


ما زلت أسكن في geek داخل عالمي الطفولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريق الى السعادة الابدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالمي كووول :: عام كووول :: اوراق متناثرة-
انتقل الى: